المرحوم حسن عبدالله إبراهيم آل رمضان

  • العائلة : عائلة الرمضان
  • موقع القبر
  • مكان الدفن : الجارودية
  • تاريخ الوفاة : 1422-09-17
  • في رحمة الله منذ:21عام-7شهر-26يوم-
  • الجنس : ذكر
obituary-details
obituary-details

المرحوم حسن عبدالله إبراهيم آل رمضان

  • العائلة : عائلة الرمضان
  • موقع القبر
  • مكان الدفن : الجارودية
  • تاريخ الوفاة : 1422-09-17
  • في رحمة الله منذ:21عام-7شهر-26يوم-
  • الجنس : ذكر


خُدّام المجتمع ذكركم باقٍ ببقاءِ أثركم الطيب




-----------------🔮--------------------

لجنة الكفيل بالجارودية تسلط الضوء على سيرة المرحوم الحاج المؤمن:


حسن عبدالله إبراهيم آل رمضان (أبو رضا) عميد طائفة آل رمضان بالجارودية


كانت ولادته في : ١ /٧/ ١٣٣٩هـ

و وفاته في : ١٧/ ٩/ ١٤٢٢هـ

 اشتهر بلقب (الغوّاص) بسبب مهنة والده عبدالله، أما هو فقد التحق بشركة أرامكو.

 أمه الحاجة آمنة من عائلة شهاب الكريمة.

عاش الحاج حسن يتيم الأب، و تزوج من الحاجة خديجة من عائلة قرين الكريمة ، و أنجبت له أربعة بنين، و خمس بناتٍ

مصدرُ الرحمة و الحنان، و أبٌ للجميع، مُحبٌ للأطفال كثير الملاطفة لهم، و يحب البنات كثيرًا؛ حيث إنّ أولاده رزقوا بالبنات أولًا، فأمتلأ البيت الكبير بهجةً و سرورًا بهنّ، كان يقول: "البنات رحمات".

و عندما فقد إحدى حفيداته في حادثٍ، و هي في سن السابعة حزن حزنًا شديدًا لفراقها، و استمر بزيارة قبرها يوميًا، و عند خروجه يزور والدتها مباشرةً ليصبرها، و نحن نرى الدموع في عينيه، لم يمكث طويلا بعدها؛ فرحل و جاورها في نفس العام .

كان رحمه الله يكثر من زيارة العتبات المقدّسة، ويتكفل بجميع مصاريف حج بناته وأولاده مع زوجاتهم، مُحبٌ لضيافة الناس ليس فقط في بلده، بل حتى في أسفاره

كريمٌ جدًا يوزع الأسماك، و المحاصيل الزراعية على كل من حوله

كان يزور المرضى، و يشيع الجنائز، و يزور الأموات، حنونٌ على الأيتام و كبار السن

 كان حازمًا، و حكيمًا، له هيبةٌ و وقارٌ، شديدُ التواضع

 كان قلبه نقيًا لم يسبّ أحدًا قط، دائمًا ما يبثّ حزنه و يوكل أمره لبارئه يلهج بالحمد والشكر في كل أحواله.

كان شديد المحافظة على الصلاة، و لا يفوته غسل الجمعة و صلاتها في المسجد، و حتى مع وجود الضيوف في المنزل من النساء كان يخبرهم بدخول وقت الصلاة، فيبادرن بالقول رحم الله والديك أمرت بالمعروف. 

و قد علّم حفيداته على ذلك حيث كان يطفئ التلفاز، وكل ما يشغل الأطفال عن أداء الصلاة لقد كان هو المربي و والد الجميع في غياب آبائهم. 

كما كان يشجعهم على طلب العلم، و يسأل عن سبب تغيبهم عن المدرسة.


 يحبّ أهله كثيرًا و جيرانه، صاحبُ يدٍ بيضاء، فقد كان يساعد المحتاجين دون أن يخبر أحدًا، حضر البعض من المؤمنين بعد وفاته يترحمون عليه، و يذكرون مساعدته لهم، لقد كان يمدّ يد العون للمحتاجين، والمقبلين على الزواج حتى أنه تكفل بتزويج مجموعةٍ من الأيتام، كان يصلح بين المتخاصمين وخصوصًا المتزوجين

و كان يأمر بالعطف على الفقراء و المحتاجين، و كان يكرر: من يرحم يرحمه الله

و ذكر الحاج أحمد عمران -حفظه الله- بأن المرحوم لم يقصر في خدمة مجتمعه حيث قام بشراء شفاطٍ لعين الصدين في الجارودية

 وبادر بإحضار الدفاع المدني الخاص بشركة أرامكو سنة الحريقة ١٣٨٥هـ (و هي السنة التي نشب فيها حريقٌ كبير في الجارودية حيث احترقت فيه معظم منازل القرية، و استمر حوالي سبعة أيامٍ)  .

و ذكر ابنه أبو عبدالله (الولي بعد والده على حسينية الرمضان - حفظه الله-) إنه في عام ١٣٨٢هـ حيث لم تمد الكهرباء للبلد بعد، بل كانت شركة الكهرباء عبارةً عن شركتين خاصتين

قام الوالد -رحمه الله- والسيد حيدر، والمرحوم أبو زاهر بتغطية نصف البلد الغربي عبر شركتهم الخاصة، إذ تكفلوا بشراء مولدين كهربائيين لتغطية هذا النصف لمدة تزيد على عشر سنواتٍ، أما النصف الشرقي فقامت بتغطيته الشركة الثانية التي يديرها المرحوم السيد عدنان، و معه بعض المؤمنين حتى أسست شركة الكهرباء العامة سكيكو.

كان له دورٌ بارزٌ مع المرحوم السيد عدنان، و نخبةٍ من رجال البلد في المطالبة بتطوير المستوصف و خدماته، وخاصةً علاج الأسنان.

عندما وصل لسن التقاعد لم يفكر بشراء بيت الدنيا، بل عمل بيت للآخرة، فاقترح على أبناء عمه (طائفة آل رمضان بالجارودية) تأسيس مجلسٍ للطائفة، وبناء حسينيةٍ، و كذلك الاعتناء بأوضاع أسر الطائفة، و مشاركته الأجر و المثوبة يوم لا ينفع مالٌ و لا بنون.

و ذكر رئيس جمعية الجارودية السابق حسين علي الرمضان (حسين البناي) والمحاسب لمجلس طائفة الرمضان -حفظه الله- : إن من كرم العم و سخائه أن المساهمة الكبرى في شراء، وبناء حسينية آل رمضان الحالية كانت له، وتم افتتاحها في ١٣ رجب ١٤٠٩ هـ، وأصبح قيومًا ووليًا عليها حتى وفاته متحملًا معظم المصاريف المالية حيث كان يدفع كل نقصٍ ماليٍ يُطلب منه، و متحملًا الأعباء الجسدية كذلك بحضوره للحسينية كل ليلةٍ حيث مجلس طائفة آل رمضان، و حرصه على حضور جميع المناسبات حيث كان يوجهنا للاستعداد لهذه المناسبات.

و من كرمه و سخائه أيضًا شراء بيت ابن العم المرحوم أبو حسن عيسى حسن محمد آل رمضان، ومشاركة المرحوم ابن العم أبو علي أحمد حسن محمد آل رمضان ليكون مقرًا لخدمات الحسينية و مجلسًا للنساء، كما اشتريا حصة المرحوم ملا حسن قاسم آل مدن، وتمت إضافته للحسينية ليكون مدخلًا للحسينية من جهة البراحة، و هو المدخل الرئيسي الحالي.  

و كان رحمه الله لا يتردد في إقامة أي مشروعٍ يعود بالنفع للحسينية والمجتمع

وعلى لسان إحدى حفيداته - كان يشجعنا على مساعدة أمهاتنا في إعداد الطعام، وعندما تطهو إحدانا الطعام كان يكثر من مديحها طوال ذلك اليوم، و يحثنا على قراءة القرآن خصوصًا عندما نجتمع نحن الحفيدات مع أمهاتنا وعماتنا في الصالة، كان هذا المنظر يسعد جدِّي و جدَّتي كثيرًا، و يقومون بالثناء علينا و يوصونا بعدم هجر القرآن، كما كان يحثُّنا على القراءةِ الحسينية، و حضور هذه المجالس المباركة، فكان من بناته و حفيداته و زوجات أبنائه ملاياتٌ و خطيباتٌ، و من أحفاده قارئٌ للقرآن.

ضمِن لأولاده حياةً كريمةً بعد موته. 

و كان من ضمن من يلتقي بهم يوميًا في مجلسه الجار والمعلم لأولاده المرحوم أبو زاهر جعفر بن الخطيب المقدس حجي مهدي (الكشفي) بن محمد آل حبيل رحمه الله و الذي كانت له مكانةٌ كبيرةٌ في هذا المنزل، و كان يختار أسماء لمواليدهم بما يتناسب مع يوم ولادتهم.

كنّا نراه يتوضأ ليلًا، و يتهيأ لمناجاة المحبوب حتى جاء ذلك اليوم الذي فُجعنا فيه، كان الحاج يتوضّأ للصلاة، وما إن مسح قدميهِ حتى سقط مغشيًا عليه، تجمع عليه أهله وبناته، أحضروا له الماء، شرِب وحمِد الله تعالى، و نُقل إلى المستشفى، بقي يومين، و فارق الحياة في اليوم السابع عشر من شهر رمضان المبارك.

 بفقده فقدنا شمسًا مضيئةً كانت تضيء منزلنا ليل نهار، عم الحزن في قلوبنا لفراق الأب الحاني، لكن ذكراه باقية؛ فكيف يُنسى ذلك الوالد العظيم الذي تجاوز بعلو نفسه، وسعة قلبه عائلته الصغيرة، و الكبيرة حتى حمل همّ مجتمعه، فخدم فيه مبتغيًا وجه الله تعالى..


حشره الله في زمرة محمدٍ وآله الطاهرين، ورحم الله من يهدي لروحه ولروح والديه سورة المباركة الفاتحة 

جزيل الشكر لأهله وأحبته لتزويدنا بالمعلومات .

الختمه القرآنية
إهداء ثواب الختمة
الجزء 01
الجزء 02
الجزء 03
الجزء 04
الجزء 05
الجزء 06
الجزء 07
الجزء 08
الجزء 09
الجزء 10
الجزء 11
الجزء 12
الجزء 13
الجزء 14
الجزء 15
الجزء 16
الجزء 17
الجزء 18
الجزء 19
الجزء 20
الجزء 21
الجزء 22
الجزء 23
الجزء 24
الجزء 25
الجزء 26
الجزء 27
الجزء 28
الجزء 29
الجزء 30